اخبار محلية

مؤتمر صحفي حول أخر المستجدات بخصوص وزارة الداخلية

طرابلس 24 مارس 2019م
عقد صباح اليوم الاثنين مؤتمر صحفي ضم كل من رئيس مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب عميد جمعة غريبة, ومعاون رئيس المصلحة بالمنطقة الشرقية عميد حمدي العبيدي, ورئيس مكتب الإعلام الأمني مقدم دكتور محمد أبو عبد الله, وبحضور عدد من وسائل الإعلام المختلفة.
وفي مستهل حديثه تقدم رئيس مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب عميد جمعة غريبة بأصدق التعازي إلى أسرة المسماري بوفاة المغفور لهم أبنائهم, والذين قضوا في حادث بالطريق المؤدي إلى مدينة سرت, وقدم عميد جمعة غريبة التوضيحات وكشف الملابسات الحقيقية, نافياً كل الشائعات التي انتشرت عبر وسائل الإعلام حول الحادث المؤلم الذي راح ضحيته عدد من أفراد الأسرة,موضحاً بأن العائلة كانت متجهة لمدينة مسلاته لمناسبة اجتماعية وليس لغرض الحصول على جوازات سفر.
وفي سياق حديثه أكد عميد جمعة أن المصلحة قائمة بواجبها, وأن أغلب الأقسام والفروع تزاول نشاطها على أكمل وجه, وأنه سيتم التعاقد مع منظومة جديدة وحديثة لحل كافة الإشكاليات ورفع طاقة استخراج مستند جواز السفر إلى حدود 25 ألف جواز يوميا على مستوى ليبيا, وكذلك قرب العمل لإصدار جواز السفر الإلكتروني.
من جهته قدم معاون رئيس مصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب بالمنطقة الشرقية عميد حمدي العبيدي تعازيه لأسرة المسماري, مؤكدا بأنه قد تم تكليف رئيس قسم التفتيش والمتابعة بالتواصل مع كافة الجهات, موضحا بأن من قام بنشر هذه الشائعات المتعلقة بوفاة أبناء الأسرة كان ضابط قام بهذا الأمر من أجل مكاسب شخصية, وأنه قد تم تحويل المعني للتحقيق.
وأوضح العبيدي بأن المصلحة كانت تمر بمرحلة صعبة بسبب المنظومة المتهالكة ونقص المواد الخام, مؤكدا بأن هذه المرحلة الصعبة بدأت بالانفراج تدريجياً.
وقدم رئيس مكتب الإعلام الأمني مقدم دكتور محمد أبو عبد الله موجزا لأخر وأهم القرارات التي اتخذتها وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني والتي تهدف إلى استتاب والمجاهرة بالأمن في كل ربوع ليبيا, مؤكدا بأن الوزارة بعيدة كل البعد عن التجاذبات السياسية, وأن رجل الأمن والشرطة يمثل هيبة الدولة.
مشيراً إلى أن وزارة الداخلية أصدرت خطة أمنية لتأمين المرافق العامة والخاصة بمدينة طرابلس بإشراف مباشر من مديرية أمن طرابلس والأجهزة الأمنية التابعة للوزارة, بجانب الأجهزة الأمنية الأخرى مثل جهاز المخابرات العامة وجهاز الأمن الداخلي, وبأن الوزارة قد كلفت مديريات الأمن بالمناطق بإصدار الخطط الأمنية المشتركة للحفاظ على الأمن والإستقرار على مستوي ليبيا.
كما أوضح الدكتور أبوعبدالله أن وزير الداخلية المفوض أصدر قرارا بتشكيل غرفة طوارئ مؤقتة مقرها مديرية أمن طرابلس وبرئاسة مديرها, وعضوية الأجهزة الأمنية الأخرى, بجانب تعليمات أخرى أصدرتها الوزارة تتعلق بإيقاف المؤقت لمنح تراخيص التظاهر السلمي, مشيراً إن هذا الإجراء يأتي في المقام لضمان سلامة وحماية المواطنين والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة, في ظل الوضع الراهن الذي تمر به البلاد, استنادا على القانون رقم 65 لسنة 2012م.
وكما أكد رئيس مكتب الإعلام إن وزارة الداخلية قد شرعة في حصر العمالة الوافدة بمراكز الشرطة بمديريات الأمن, وفروع مصلحة الجوازات والجنسية, موضحاً بأن هذه الإجراءات تأتي لحماية الأمن القومي للدولة, مطالباً جميع المواطنين بتسجيل العمالة الوافدة لديهم والأجانب, وبضرورة التعاون مع الأجهزة الأمنية بالوزارة.
وبأن الوزارة قد كلفت الإدارة العامة للعمليات الأمنية بمتابعة سير العمل الأمني لتأمين الانتخابات بالمجلس البلدية, بإشراف مباشر من إدارة حماية وتامين الانتخابات, وإعداد الخطط الأمنية من قبل مديريات الأمن بالمناطق لتأمين هذا الاستحقاق الانتخابي, والتنسيق مع اللجنة المركزية لتأمين الانتخابات بالمجالس البلدية.
وكما نبه الدكتور محمد إلى عدم الانجرار وراء الشائعات والأخبار المغلوطة, وأخذ الخبر من مصدره, لأن مثل هذه الأخبار تؤثر بالسلب على الوضع الأمني للدولة, مما يترتب عليه خلق الفتن وخطاب الكراهية بين أبناء الوطن الواحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق