اخبار محليةالأخبار

التمركزات الأمنية.. عطاء متواصل

تواصل الغرفة الأمنية المشتركة لتأمين طرابلس الكبرى، عملها الدؤوب ومجهوداتها الفعالة، من خلال تمركزاتها الأمنية، لتفعيل الأمن والآمان، ولمنع أي خروقات أمنية، وحماية للأرواح والممتلكات والمجاهرة بالأمن والشرطة.

وتقوم هذه التمركزات بالضبط والتفتيش على المركبات الآلية ذات الزجاج المعتم، أو التي لا تحمل لوحات معدنية، وحجزها تنفيذاً لقانون المرور، والكشف عن الأشخاص الذين يحملون أسلحة نارية، أو ذخائر غير مرخصة، وباتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وتدعو الغرفة الأمنية لتأمين طرابلس الكبرى، كافة المواطنين للتعاون معها واحترام القوانين… فيقع على المواطن الكريم دور كبير ومهم في دعم ومساندة جهود رجال الأمن، بجميع تخصصاتهم، للوقوف جنباً إلى جنب معهم، وأن تعاونهم من شأنه أن يحقق الحماية للوطن والمواطن، فإن الوصول إلى تحقيق الأمن والآمان وسلامته الممتلكات العامة والخاصة، لم تعد مسؤولية الأجهزة الأمنية فقط، بل للمواطن دور كبير وفعال… فرجال الأمن يحتاجون تعاون المواطن للوصول إلى معلومات وأدلة لمواجهة الجريمة أو الكشف عنها.

ومن هذا المنطلق نؤكد بأن علاقة المواطن بالأجهزة الأمنية، علاقة منطقية وضرورية لا يمكن تجنبها، حيث تتسم هذه العلاقة على الصورة الذهنية داخل وجدان المواطن، وتعرف هذه الصورة بأنها مجموعة أفكار ومعتقدات ومشاعر، تتكون وتتمحور في عقل ووجدان المواطنين تجاه شخص أو قضية… فتعاون المواطنين مع رجال الأمن، يعد هو الأساس الأول لتوفير الأمن والأمان داخل البلاد، وهذا يأتي عن طريق التواصل بأي وسيلة مع أقرب نقطة أمن، فالأمن لا يمكن تحقيقه بالصورة المثلى إلا بمساندة المواطنين كافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق