تصفيات كأس العالم – صلاح يُعيد مصر إلى صدارة مجموعتها

مشاهدة
أخر تحديث : Thursday 7 September 2017 - 10:40 AM
تصفيات كأس العالم – صلاح يُعيد مصر إلى صدارة مجموعتها

وتملك غانا خمس نقاط قبل جولتين على النهاية فيما لا تملك الكونجو أي فرصة للتأهل إذ تملك نقطة وحيدة بعد الخسارة 5-1 أمام ضيفتها غانا في وقت سابق اليوم.
وضرب المنتخب الغاني بقوة على الملعب البلدي “دي كينتيلي” محرزاً خماسية افتتحها ريشموند بواكي في الدقيقة 23 ثم أضاف توماس تييي بارتي أربعة أهداف في الدقائق (27 – 45 – 69 – 85).
أداء باهت وكوبر يواصل تحفظه

واستقبل صلاح تمريرة متقنة من عبد الله السعيد ليسدد على مرتين قبل أن تسكن الكرة شباك الحارس دينيس أونيانغو في الدقيقة السادسة لترد مصر اعتبارها بعد الخسارة بنفس النتيجة في أوغندا يوم الخميس الماضي.
ورغم الحشد الجماهيري في استاد برج العرب لعب فريق المدرب هيكتور كوبر بتحفظ هجومي بعد الهدف ولم ينشط إلا في الدقائق الأخيرة من اللقاء عندما أهدر عدة فرص وكاد يضيف المزيد من الأهداف عبر صلاح والسعيد.
وكانت البداية هادئة من الجانبين، لكن سرعان ما سيطر المصريون على المجريات، وافتتحوا التسجيل في وقت مبكر بعد تمريرة سحرية من السعيد ومتابعة ناجحة من صلاح.
وشهدت الدقيقة 27 أخطر فرص الشوط الأول لمنتخب “الفراعنة” بعد عرضية أحمد فتحى تابعها عبدالله السعيد برأسه وتألق أونيانغو في إبعادها فارتدت إلى رمضان صبحي الذي تلاعب بالدفاع وسددها لكن الحارس كان حاضراً مرة جديدة.
وتراجع منتخب مصر للدفاع من دون مبرر محاولاً المحافظة على تقدمه ونجح في مسعاه لا بل سنحت له في الشوط الثاني من المرتدات أكثر من فرصة لم تستثمر. وأبرز الفرص المصرية كانت من جانب صلاح وأولها إثر إخفاق أونيانغو في التعامل مع عرضيته لتصل إلى البديل محمود حسن “تريزيغيه” سددها في المدافعين والمرمى خال من حارسه (74)، وأخرى في الدقيقة 88 من تسديدة قوية إبعدها أونيانغو بصعوبة إلى ركنية.
في المقابل، حاولت أوغندا العودة إلى الأجواء لكنها لم تستطع قلب النتيجة وفشل لاعبوها في زرع الرعب في قلب الحارس “المخضرم” عصام الحضري (44 عاماً).

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة رسالة الداخلية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.